تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 28 ديسمبر 2015 01:07:48 ص بواسطة اشهوان أبن ضيغم العبيديالإثنين، 28 ديسمبر 2015 01:15:35 ص
4 236
ياقانصين الصيد
يا قانصين الصيد انا دليله
من بين سنامات العلا وبجاد
مهانيع مثل الودع ماشي يرده
من الخيل شثنات الوجيه عياد
فلا يلحق الجازي الا شبيهه
عريضة ملقى الابهرين سناد
مرفوعة السيقان قبا شمره
تزيد على المنقور يوم الزاد
مربوعة الجمهاة مرداة غاره
إلا عرضت عقب الدعوث شداد
ثارت بي وابني وخوي ودرعنا
مع خامس بين الضلوع مداد
خيالة اللي ما يخلي ابن عمه
حر صياد وليس يصاد
فانا ابرك يا الدهما بعثات حاجر
مع ما شمطنا من حليب وزاد
على وجل ما بتنا لا انا ولا هي
أهل المهاره نقشهن جداد
يمتدح الشاعر فرسه الدهماء ويتخذ مدخلاً لذلك من خلال تحديد مواقع الصيد للراغبين في القنص وأنها بين سنامات العلا وبجاد وهما جبلان في منطقة تثليث كما توضحها الخريطة. ويذكر الشاعر مريدي القنص بأن هذه الظباء السريعة لا تستطيع أن تلحق بها خيل غلاظ الوجوه كبار السن، وإنما يدرك الظباء من يشابه الظباء يعني فرسه، ثم يذهب في توصيفها وكيف أنها قد أنقذته ذات مرة هو وابنه وأخيه ودرعه ورمحه وأنها فرس من لا يهرب ويترك ابن عمه مشبهاً نفسه بالصقر الحر الذي يصيد ولا يُصاد.
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أشهوان بن منصور أبن ضيغم العبيديالسعودية☆ شعراء العامية في العصر الحديث236