تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 3 يناير 2016 12:37:12 م بواسطة محمد متوليالثلاثاء، 5 يناير 2016 12:08:55 ص
3 201
غيابات الحب
الــلـــيـــلُ مــلــحــمـــةُ الــفـــؤادِ الــبـاكِــي
ومـــدامــــعُ الــعـــشــــاقِ والــنّـــســـــــاكِ
وأنــيــنُ قــافــيــتــي بــوهْـــجِ مـشـاعـــرِي
تـــاهــتْ مـــن الــدورانِ فـــي أفــــلاكــــي
وضــمـــورُ ذاك الــقـــلـــبِ بــعـــدَ فـــراقِـــه
لــمــرابـــعِ الأشــــواقِ فــــي مــــســـــراكِ
وحــيـــاةُ أحــــرفِ شـــاعــــــرٍ مـــــتــــــأوّهٍ
يـهــوى الـمـمــاتَ عـلـى سـفـــوحِ هــــواكِ
يـــا أنــتِ يـا طـيـف الـقـصـيـــدِ بــروضــتــي
هُـبّــي نـسـيــمــًا مــن شـــذا مــــرعــــاكِ
أوَ تــذكـــريــنَ الــحــب لــحــظــة مـلـتـقـى
ذاكَ الــفـــؤاد بــحــســنـــكِ الـــفـــتّــــــــاكِ
قــد كـنــتُ ســاعـتَـهـــا ولادةَ شـــــــاعـــرٍ
ألـقــى الـقـصـيــدَ عـلــى مُــنــى لــقــيـاكِ
ونسجـتِ عـرشَ الـحـب مـن ذكـرى مـضـتْ
مــا أروعَ الــتــتـــويـــجِ فــــي ذكـــــــــــراكِ
مــنْ بـعــدِ لــقــيــانَــا الــقـصـائــدُ أزهــــرتْ
وتـــوردتْ بـــالـــشــهـــد .. مــــا أحــــــلاكِ
وغــرســـتِ تــلـــك الأمــنــيـــاتِ بــقــلـبِــه
ذاك الــــذي فــــــي روحِـــــهِ يُــمـــنــــــاكِ
وتـشـبـــثَــتْ روحــي بــحــبــكِ مــرتــيــــن
ومـــــا نــــمـــــــتْ روح بـــــــــهــــــــا إلاكِ
وتــــعــــالـــتْ الأرواحُ فــــوق رؤوســـنــــــا
لــتُــعــانـــقَ الــجــــوزاءَ فــــي الأفـــــــلاكِ
هــذي الــنــجــومُ الــزاهـــراتُ عــــرائـــسٌ
جـــاءتْ تـــــزفُّ عـــنـــاقـــنـــــا لـــتــــــراكِ
هـــذي الــغــيــــومُ مــظـــلـــةٌ رقـــراقـــــةُ
نــثـــــرتْ ورودًا كُـــلــــلـــــتْ بــــــــــــرؤاكِ
وشـــددتُ مــن روحِــي حـبــال شــراعــها
حــتـــامَ تــهـــدأ ريـحُـــهـــــــا لـــســـنــاكِ
أنـــا يــا بــنــة الأقـــوامِ ســيــــدَ شـــعــره
لــكــنّ حـــرفــــيَ فـــي الــعُـــلا يــهــواكِ
مــا كــنــتِ لــو ســدل الـربـيــعُ نـسـيـمـه
إلا كــزهـــرةِ قــلـبـــيَ الــمــتــبـــاكــــــي
فـعـــلامــةُ الــحــبّ الــوفــيّ بـــــــأن أرى
كـل الــقــصــائـــد تــنــتـهـــي لـــرضــــاكِ
سـتــظـل ذكــراكِ الـجـمـيـلـةُ فــي دمــي
تـحْــيـي فــــؤادي فـــي هـــوى مــرعـاكِ
هي تعبير عن تجربة ذاتية
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد متوليمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح201