تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 7 يناير 2016 09:20:24 م بواسطة سلطان القنيديالجمعة، 25 أكتوبر 2019 02:17:37 م
2 264
بعيد الشبح
أنا لي وليفٍ بالتغلِّي ذبحني ذبح
مثل ذبحة المسلم لطاح بيد الكافر
لو إنّي كبحته في لجام المحبّة كبح
ما كان الوليف اليوم عن شوفتي نافر
سرجت الخيول بدربه وزاد فيها الضبح
وخلَّى على صدري برك ضيق ويدافر
عشقته وادوّر ربح لكن ما جاني ربح
ما غير الشقا والهم لا قالوا مسافر
أفكّر طوال الليل حتى يبين الصبح
وكل السوالف بينها دافن وحافر
هواجيس يمّي واردة بين ركض ودبح
مثل جيش متقدِّم وبالمعركة ظافر
ولو جارت الأيام ما عشت وسط القبح
ولا مرتجي خلق الله وراجي الغافر
صحيح العنا بالعشق لكن بعيد الشبح
إذا عاف صدّ وراح والعز له وافر
تسير القوافل لو بقى الكلب ينبح نبح
ماعاق المسير وحيلته حيلة الطافر
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سلطان القنيديسلطان القنيديالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي264
لاتوجد تعليقات