تاريخ الاضافة
الإثنين، 18 يناير 2016 02:34:44 ص بواسطة حمد الحجري
0 502
لا تخدعوني بالمنى
أفتَلَك عاقبتي وذاك مآلي؟
خُطُّوا المضاجِعَ، وادفِنوا آمالي
لا تخدعوني بالمنى وحديثها
قد كان ذلك في الزمان الخالي
ولقد برِمْتُ بمصرَ حين وجدتها
قبرَ النبوغ، ومسرح الجهَّال
بلدٌ تسربل بالحرير جهولُه
ومشى الأديب به بلا سربال
أبصرتُ باب الرزق فيه مفتحًا
وإلا عَليَّ، فمحكمُ الأقفال
إن شئت أن تحيا بمصرَ، فلا تكن
حيَّ الضمير، تعشْ خليَّ البال
واركع هناك أمام كل رياسة
وَلَوَ أنها خُلعت على تمثال
واظفَر بذي جاهٍ تعشْ في ظله
أو عش بلا جاه، ولا أموال
خلّ النعيم لمعشر خفضوا له
هاماتِهم، ما للنعيم ومالي؟
الله يعلم، لو أردت بلغته
لكنَّ ماء الوجه عنديَ غال
السياسة الأسبوعية 23 من نوفمبر سنة 1929م
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمود غنيممصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث502