تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 17 فبراير 2016 09:41:38 ص بواسطة حسن إبراهيم حسن الأفنديالأربعاء، 17 فبراير 2016 11:40:37 م
0 309
اخدعونا
اخدعونا فإننا بلهاء
وامددوا ما يجود منكم دهاء
نحن قوم ننام ملء جفون
إن هجرنا التفكير لا نستاء
فلماذا ترى نفكر أصلا
أي جدوى يجني لها أغبياء
واعترفنا بعجزنا ورمينا
من قناع الحياء أين حياء
نحن من أمة نفت لبنيها
وغواها عدوها وبلاء
ضحك العالم الرديء علينا
وتنادت في غشهم أهواء
كل من قاوم الضلال سيلقى
من مصير وما له إبطاء
والليالي وما لها من ضمان
وابن آوى في طبعه اعتداء
خدعوه ثناء كذب ومين
نفش الريش واحتواه الثناء
ليت شعري فهل لنا من مجير
والمنايا يسعى بها أجراء
زينوا للخبيث فينا وعادوا
كل حرٍّ في ذهنه آراء
وزمان من المهازل شتى
بسخافات مالها إحصاء
أصبح المملوك الأجير أميرا
وعظيم من سادة أجراء
وأنا لم أجده ما أتمنى
من حبيب جفا وشط جفاء
فانتهت أفراحنا وتنادت
موجعات وبعدها أدواء
ظلمونا هم حفنة من لصوص
سرقوا مباهجا وأساءوا
أقلقونا فالشرق شرق ضياع
ليت شعري فما يفيد رثاء
ومواضٍ من ذاهباتٍ لتجري
والليالي فما لها إبطاء
أين مني شباب عمر تولّى
خفتت من شموعنا أضواء
وغدا من منى يجانب صدرا
والأماني كانت له قرناء
كم تغنى بحسن عزة يهوى
طربت عنده وعزّ انتهاء
والفراق المرُّ الأليم تناءى
كل قلب له من الهوى إحياء
بيد أن الزمان غيّر وجها
ثم شاخت أحلامنا والرجاء
وبقينا بجُبّنا نتهاوى
وهكذا حسرةً يجيء فناء
سنة في خلائق الله تجري
وقضاء الله القدير قضاء
فمتى أوهل هل يعود زمان
وغذت للعروق فينا دماء؟
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن إبراهيم حسن الأفنديحسن ابراهيم حسن الأفنديالسودان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح309