تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 24 أبريل 2016 01:05:07 ص بواسطة صبيرة قسامةالأحد، 24 أبريل 2016 01:22:10 ص
1 257
سنابل جائعة
جفاف ...جفافْ
وعطشى ترقّع ثوب العجافْ
وتعطي مشاعل صبر
لطفل ينام على وقع نغمة
عصفور بطنهْ
ويحيا نحيلا شقيا..
يروّض أحلامه الآتيةْ
على حجم فقر
تبلّل باليتم...
يرسم فوق الجدار أباه
بطبشور دمع...
يقول...
أما كنت مني قريبا
فنم في جداري
سأملأ مائدة الحب نجوى
ورغم القنابل..رغم الحصار..
أجرّ صليب الأملْ
لقرة عيني
دمشق الحزينةْ
وأعلم أنّي سأردي
إذا ما كبرت ..وأبقيت حيا
سنين الخلافْ
وأزرع في كل قلب نبيا
وأنصر قومي على كل جرح
وكلّ الذين أتوا كي يقدّوا
طهارة شامي
وإني قرأت بكف الحياة
بأنّي سأبقى نبيلا..شريفا..
وحرّا أبيا
ألبي نداء الهوى
ثم أحنو على ركبتيّ
أقبّل ترب بلادي
جفاف..عجافْ
وحَرّ يطوّق كل المدينةْ
ويعلن نوم الأماني
وغفوة كلّ الضمائرْ
وأفعى تحوم
تطوّق كلّ الذين أرادوا المجيء
ليقْظة تلك الأميرةْ
ويبقى الحصاد
يؤجل نصرا
لآن القطاف
جفاف.. جفافْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صبيرة قسامةصبيرة قسامةالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح257