تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يونيو 2016 12:05:10 ص بواسطة حمد الحجري
0 419
هذه الموجة من هذا الخضم
هذه الموجة من هذا الخضم
فيضان زاخر بين الأمم
ومن الموجة فاضت لجة
تكسح الذل وتجتاح الرمم
بين صيحات تعالت مثلما
يقذف البركان أشلاء الحمم
والتقى التيار وانساح كما
تحضن العالم أمواه الخضم
من دجا العسف بدا مولدها
كانبعاث الفجر من كهف الظلم
شهد التاريخ كم من فاتح
لطخ الأرض وعادى وانتقم
من جنون العسف يمشي ثملاً
فاجر الإحساس تياه القدم
يغرس الشر ويسقي غرسه
يظلم الحق ويدني من ظلم
ما الذي يجنيه من بركة دم
غيـر بغض الشعب ما دام عزم
قد بدا من ثغره فيض السنى
وطغت لجته ثم التطم
فمضى ثم مضت آثاره
وكما ينهزم الليل انهزم
ومشى المحكوم نشوان الخطى
يملأ الأرض حياة بالنغم
وتخطت أرضه أفراحه
لشعوب ظامئات وأمم
نسمة لو مس بيداً نفحها
نضر النبت ثراها وابتسم
ستظل الأرض ما دامت لها
جنة الفكر ومرقاة الهمم
وإذا عانق روحا عطرها
عاش للخير وتقديس القيم
أنت مني أنت إنسان إذا
غمرتنا وكلانا محترم
حسب هذا العصر روح زحمت
رحبة النفس وآفاق القلم
كلما امتدت فحيت أمة
هتف الفتيان لبيك نعم
إنها حرية دافقة
تنشر الأقطار من لحد العدم
صعدت تخشع في الدنيا لها
نفس حر قدست هذا الحرم
طرب الشرق وغنى عرب
وشدا الجالس في ظل الهرم
إنه حر وحريته
نعمة من فيضها كل النعم
وتغنى حر أوربا بها
وشعوب من بعيد وأمم
ثم دوى الطبل في إفريقيا
فشجا حرا بأمريكا النغم
نغمات صعدت وامتزجت
فهى لحن واحد فيه ضرم
عزف السودان لحنا خالدا
من صدى الفرحة في رفع العلم
وأفقنا في سنى الصبح على
طرب العيد وتجسيد الحلم
ومشى الشعب طليقا داخلا
رحبة التاريخ فالقيد انحطم
بعثت فيه حياة حرة
وسمت فيه وقالت لا تنم
هذه النفحة مهما حبست
فهى تسري مع أنفاس النسم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إدريس محمد جماعالسودان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث419