تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يونيو 2016 12:18:25 ص بواسطة حمد الحجري
0 440
نضال لا ينتهي
ومن الشطآن هبت نسمة
وإلى حرية أفضت بنا
طرب طاغ وحس مفعم
وأناشيد تدوي كلنا
وبدا بين عيون ثرة
ورياض زاهيات غدنا
نحن في العالم شعب طامح
ومضى عام على فرحتنا
وتولى نصف قرن قبله
ما جنينا منه إلا بؤسنا
بدماء وكفاح برزت
من قتام الأمس حريتنا
وهى ليست حلية نلبسها
بل حياة لبني أمتنا
والذي سال دم من أجله
إنه أقدس قدس عندنا
أفسحوا الطرق لحريتكم
تجدوا الجنة في ساحتنا
أمل الأجداد في أجداثهم
لو بدا في ساحة العيد هنا
والألى قد صرعوا في كرري
وأياديهم إلى صم القنا
والألى قد أطلقوا بركانهم
وجحيم الظلم يعوي بيننا
غرسوا النخوة في تاريخنا
بدماهم وجنينا غرسنا
جئت يا عيد بألوان الجنى
والنضارات إلى سرحتنا
وتدفقت حياة فأضف
هذه الكأس إلى نشوتنا
إنها الكأس التي ما ذاقها
طالب النشوة إلا أدمنا
نشوتي من سكر قومي وعلت
كل ما يرهق حسي من ضنى
رفرفت في كل قلب بهجة
تشبه الخفاق في ذروتنا
لك نرجو كل يوم ظفرا
في حياة الناس يا رايتنا
نحن قوم ما تراءى بيننا
حسن إلا نشدنا الأحسنا
بدت الغابة فلننشيء لها
مثلا قومية تدفعنا
كل معيار لدينا معلم
للذي يضمره الغيب لنا
فاجعلوا التقدير منصبا على
مثل تحرس مستقبلنا
إنها جند إلى أجنادنا
وسلاح لحمى نهضتنا
إصدحي يا نفس في فيض السنى
وانسجي سحر المرائي حولنا
نحشد اليوم لذكرى ظفر
كم دم سال له من حشدنا
وسيجني كل بيت ثمرا
مثلما ضحى له في أمسنا
أمس صوت القوم دوى ههنا
ليدوي الطرق في مصنعنا
ولكى يجري بماء دافق
ونضير النبت في أربعنا
ولديننا يمحي الخوف بها
ولعلم ولمجد يبتنى
يرجع الغازي بسخط ودم
ولقد عدنا بما يسعدنا
وسلاح الحق أمضى هكذا
قال ما دوت به جارتنا
يومنا ذكرى كفاح ومنى
تحشد البهجة في حاضرنا
وسنمضي وسنمضي قدما
وسننفي كل ما يثقلنا
عد إلينا أيها العيد غدا
بالذي ننشده في غدنا
من وحي الذكرى الأولى لعيد الحرية
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إدريس محمد جماعالسودان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث440