تاريخ الاضافة
الأربعاء، 13 يوليه 2016 12:10:39 ص بواسطة حمد الحجري
0 1000
شكل أول للوجد
تهبّينَ
كالتعبِ النبويّ
ملألأةً بالوضوحِ الخفي
يسميكِ وقتُكِ ( ما لا يُذاقُ )
أُسميكِ ( من ذاقَ لم يكتفِ)
أُسميكِ
نهرَ الهواءِ الغريبِ
لأني عرفتُ...ولم أعرفِ...
أيا امرأةَ اللحظاتِ الثلاثِ
تجليتِ (قبلَ...) و(بعدَ...) و(في...)
لوجهكِ
متقداً في الجبالِ
أشقُ الدروبَ ولا أقتفي
تشدينني من جراحي
فأدنو
إليكِ
ولا جُرحَ إلا شُفي
يقولُ لكِ الوردُ في داخلي
بحقِ صلاتي عليكِ
اقطفي
ويدعوكِ قبري الذي أرتديهِ:
أضيئي ولو مرةً
واختفي
أخذتكِ
من دهشةٍ في المجازِ
يسيلُ بها الوحيُ في المصحفِ
وكنتُ اصطفيتُ من الكلماتِ رعودي
ومثُلكِ لم أصطفِ
سنعبرُ من هُوةِ الخوفِ
هل تقولين: قفْ ؟!
هل أقولُ: قفي ؟!
يوتّرنا البردُ والمستحيلُ
تعالي إلى داخلي
وارجفي
نلوذُ بنرجسِ أخطائنا
ونشتّدُ
في الزمنِ المرهفِ
أُعيذكِ
من أن نخون الدوارَ
ونركنَ للثابتِ المنتفي
وعدناهُ
بالقلقِ الأبديِّ
ومن مثلُنا بالوعودِ يفي
دعي للبدايةِ إيقاعَها
فأوراقنا بعدُ لم تُكشفِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد عبد الباريالسودان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1000