تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 13 يوليه 2016 02:13:08 ص بواسطة حمد الحجريالأربعاء، 13 يوليه 2016 02:31:45 ص
2 951
في الليل
هو الليلُ
نحنُ اتحدنا به
كما اتحدَ البحرُ والمبحرونْ !
يُرينا أواخرَ هذا الطريقِ
فتبكي
طفولتُنا في العيونْ
توبّخُنا
باسمه نجمةٌ
وتخبرُنا أننا عابرونْ
وفي الليلِ
نكبرُ يا صاحبي
وتكبرُ.. تكبرُ فينا السنونْ
نمارسُ فيه الشقاءَ اللذيذَ
ونعصرُ منه العذابَ الحنونْ:
نحدّقُ في الموتِ
وجهاً لوجهٍ
إلى أن يشُكّ بنا الميتُونْ !
ونرحلُ نحو وراءِ الوراءِ
ليرجعَ
أحبابُنا الراحلونْ !
ونركضُ للغيبِ
ركضَ الغريبِ
لنسألَ أقدارنا من نكون ؟!
ونسألَ
أولَ لحظةِ حبٍ :
لماذا نفي والليالي تخونْ ؟!
هو الليلُ
دُكّانُ خيباتِنا
ومقهىً نحادثُ فيه الشجونْ
هو الليلُ آخرُ هذا اليقينِ
هو الليلُ أولُ هذي الظنونْ !
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد عبد الباريالسودان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث951