تاريخ الاضافة
الأربعاء، 13 يوليه 2016 02:29:09 ص بواسطة حمد الحجري
0 682
بوصلة
فوضاكَ
هي الترتيبُ الأمثلُ للعالمِ
فاحرس فوضاكْ
كسّرْ بلورَ الكلماتِ
إن الشعرَ هو الضوءُ الصاعدُ من بينِ شظاياها
لا تتأخر عن أخذ اللونِ من اللامرئي
الصورةُ بنتُ زواجِ الأفكارِ من الأخيلةِ الغامضةِ
ونارُ التشكيلِ هي القبلةُ في كل الصلواتْ
المشهدُ شفافٌ..فاستسلم لشفافيته
وارقبْ من شرفتكَ غزالَ الوحي النافرِ في الغاباتْ
اصعد..واصعدْ
فكرتُك المتدليةُ من الأعلى
وجدت في دفءِ يديكَ سلالمها
أنزلها في رفقٍ
وارع طفولتها حتى تكبرَ في الورقة
جرّب إيقاعاً يهربُ من سجنِ النوتةِ
جرب موسيقى الزلزالِ
فهي تشفُ ولا تسمعها الأرواحُ المذعورةُ
هذا بالضبطِ هو المطلوبُ
أن تجدلَ من وحي سقوطكِ في الدوامةِ صوتا
لا يسمعُه إلا الموتى
وأخيراً
لن تكتملَ قصيدتُكَ
وليسَ أمامكَ من تنقيحِ الريحِ الدائم أي مفرْ
قل لقطاركَ:
إن الوجهةَ أن أوصلَ أول قاطرةٍ فيكَ لآخرِ قاطرةٍ فيكَ..فدُرْ .
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد عبد الباريالسودان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث682