تاريخ الاضافة
الخميس، 14 يوليه 2016 12:38:23 ص بواسطة حمد الحجري
0 736
لو ضاقَ بالأرضِ
لو ضاقَ بالأرضِ
في العلوي متسعٌ
من السماواتِ
والآياتُ سلّمُه
تنزلٌ أبديٌ،
سكرة،ٌ
زمنٌ
يكادُ من زمنِ الإنسانٍ يفصمُه
لو شتتهُ مسافاتٌ مؤجلةٌ
في النصِ..ثمّ حكاياتٌ تُلملمُه :
فوجهُه وجهُ (هابيلٍ) يفورُ دماً
دماً
وصخرةُ (قابيلٍ) تُحطّمه
مصفدٌ في (ابن نوحٍ)
صوتُه غرقٌ
وليس من جبلٍ في الأرضِ يعصمُه
واهاً على نار (موسى)
حين تشحذهُ
بالضوءِ
لا شيءَ من فرعونَ يُعتمُه !
مرحى لـ(يوسفَ)
لا مرحى لإخوتهِ
يكادُ يقفزُ من أحداقهم دمُه
ما سالَ من صوتِ (داوودٍ)
يؤرجحُه
وما تجمّر في (أيوبَ) يؤلمُه !
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد عبد الباريالسودان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث736