تاريخ الاضافة
الخميس، 4 أغسطس 2016 10:36:51 م بواسطة حمد الحجري
0 43
رضيت من الدنيا بقوتٍ يقيمني
رضيت من الدنيا بقوتٍ يقيمني
ولا أبتغي من بعده أبداً فضلا
ولست أروم القوت إلا لأنه
يعين على علمٍ أردُّ به جهلا
فما هذه الدنيا يكون نعيمها
لأصغر ما في العلم من نكتةٍ عدلا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الخليل بن أحمد بن محمدغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي43