تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 6 أغسطس 2016 02:47:12 م بواسطة فواغي القاسميالسبت، 6 أغسطس 2016 02:56:38 م
0 167
لماذا و حين
لماذا و حين احتدام البروق
وقفتَ على مرفأ الذاكره
برغم اشتداد نحيب الفؤاد
و عصف رياح النوى الهاجره
و عند اصطلاء اللهيب بقلبي
رميت َ بنَبْل ِ الهوى الغادره
و ترحلُ عني كأن لم تكنْ
أتوه بدرب الخطى العاثره
فلا عاد لي في الهوى قبلة ٌ
ولا عدتُ تلك الأنا الشاعره
و ليلي الذي كان يوما نديمي
و كأسيَ في الشرفة الساهره
غدا في التباس سديم الغياب
غريبا على المهجة الحائره
يضيع الطريق و يطوي الزمان
رؤايا على الغيمة العابره
ديوان ألم المسيح ردائي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
فواغي القاسميفَواغي القـاسـميالإمارات☆ دواوين الأعضاء .. فصيح167
لاتوجد تعليقات