تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 6 أغسطس 2016 03:10:59 م بواسطة فواغي القاسميالسبت، 6 أغسطس 2016 04:47:48 م
0 188
كم كيدكن عظيمْ
يقول وقد أحرقته الفـِكَرْ
وقلب تجلّد ثم انفطرْ
أنا الصخر منه ارتواء النهر
و إني السماء.... وعاء المطرْ
و نحن الرجال لنهوى الجمالْ
و نعشق فيكنّ عذب الدلال
ونرسم منه الرؤى و الصورْ
،
،
و ما أن تكنّ كشمس الهجيرْ
و تُرجعن كل اشتهاءٍ حسيرْ
وتجعلن كل وصال عسيرْ
فيصبح عاشقكــنّ أسيرْ
ليدرك كم كيدكــن عظيمْ
وإن الرجال حطامٌ هشيمْ
ضحية وجه يحاكي القمرْ.
،
،
تـُسَـــمّـيْنَ ذلك بعد النظــرْ
وخبثا حميدا ً وعذب الخـَفـَرْ
وذاك لعمريَ سوء البصرْ
فلستنَّ غير عذارى السحرْ
وكأسا ً دهاقا ً من الأرجوانْ
ونشــوة يــوم بــذاك الأوانْ
بليل السهارى و لحن الوتر،
،
ديوان ألم المسيح ردائي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
فواغي القاسميفَواغي القـاسـميالإمارات☆ دواوين الأعضاء .. فصيح188
لاتوجد تعليقات