تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 6 أغسطس 2016 03:46:15 م بواسطة فواغي القاسميالأحد، 7 أغسطس 2016 11:18:07 ص
0 211
نجم العشاق
أنجم الليل ما بكَ ؟ ما تريد ُ ؟
أخاصمكَ الضياءُ أم البديدُ
نديمٌ كان يُسقيني و يدنو
و أرشفُ من رضاب ٍ ما يقيدُ
سلافات ٍ تذيبُ شغاف قلب
ُو ترحلُ بالعقول و لا تعيد
و نبقى في الهوى صرعى ولكن
ُمن الفتاكُ منا .. و الشهيد
لكم كانت ليالينا عـِذابا
ُيداعبنا بها لهوٌ عنيد
و ما أنْ قدْ أطلّ أسى وداع
ُو لوّح بالفراق ِ لنا وعيد
تحجّرت ِ المآقي َ عن هطول
و قد كانتْ بأدمُعها تَجود
و بتُّ أغالبُ الأشواق وجدا
ُو تـُسهدُني من الذكرى وعود
ٌو أقفرَ من ربوع العمر أنس
ُفلا عيد الأنام لديّ عيد
فيا نجما ً تسامرُ في الليالي
ُمع العشاق وضّاء ً تسود
أعدْ لي خاليَ الأيام ِ أشدو
من الآهات ِ يرسُمُها القصيدُ
ألم المسيح ردائي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
فواغي القاسميفَواغي القـاسـميالإمارات☆ دواوين الأعضاء .. فصيح211
لاتوجد تعليقات