تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 28 أغسطس 2016 12:36:04 م بواسطة المصطفى سامحالأحد، 28 أغسطس 2016 07:34:04 م
0 187
سنلتقي
سنلتقي يوما
على خدود الارض
تحت ظلال القمر
نرتشف نخب الليالي
نسكب عطر الفجر
ليروي اديم الارض
بإكسير عشق
يذيب القلوب
في النهر السعيد
سنلتقي يوما
على ارض الرافدين
نلتهم رطبها
نشيع جريدها
الباسق
المتأصل في جدور التاريخ
نطهر قلوبنا
بماء دجلة و الفرات
نحكي قصص العراق
و الشقاق
و النفاق
و بطش الحجاج
و غذر الزمن البعيد
سنلتقي يوما
على ارض الحجاز المباركة
المعطرة بعبق المقدسات
نروي ظمأنا
من ماء زمزم الزلال
و ننشد من هناك
اسم بلد
ضاع من بين الاسامي
و نردد
الحان الاخوة
و العروبة
و التوحيد
سنلتقي يوما
في اسواق دمشق القديمة
نجول في حواريها
نمرح بين رياضها
و نسلي نفوسا حزنت
على دماء سفكت
غذرا
و نمقت سويا
سلاحا
حاد عن صدر العدو
ليغتال الاخوة
كل الاخوة
فمن يا ترى منهم الشهيد !؟
سنلتقي يوما
في بلاد الارز
عاصمة العروبة و الجمال
ملتقى الانسان
بكل الاطياف
نصلي بمساجدها
نزور كنائسها
نردد الحان فيروز الشجية
و لحن نصر
ضاع بين ثنايا الفتن
بين سطو مريد
و عناد عنيد
سنلتقي يوما
في قاهرة المعز
حيث النيل الشامخ
بعنفوانه الابدى
و جدوره الافريقية الحقة
حيث الازهر
شاهد على مجد مصر
حيث الوراق اختلطت
و الامة العظيمة تهاوت
و ضاع معها
مجد العرب
و عز العرب
و تاريخ العرب
و كل الرصيد
سنلتقي يوما
في دويلات صغيرة
ترفل في صنوف النعم
تتغنى بالعدل
و الحرية
و العروبة و السلام
و تعقد القمم
بعد ما استوطنها
الاغراب
و الاذناب
بعدائهم الحاقد التليد
سنلتقي يوما
في بلاد الحرائر
و الأمهات المجاهدات
على ذكرى المليون شهيد
و بطولات عبد القادر
نصول في ربا وهران
و جبال القبائل
و الصحاري الممتدة
في قلب افريقيا
في بلد الجائر العتيد
سنلتقي يوما
في جامع الزيتونة
و تونس و القيروان
على ارض افريقية
حيث الزيتون و النخيل
توأم
حيث الهواء و الماء و الجمال
نسق
حيث النهضة الموعودة
تاهت بوصلتها
فتمخضت و عودا مفقودة
و ربيعا عربيا
اثبت انه ساذج بليد
سنلتقي يوما
في ارض ليبيا
حيث الخير الوفير
و النوم القرير
بلد سلم مسالم
وأد احلام معتوه ظالم
ليبعث من عمق الصحراء
آمالا من جديد
سنلقي يوما
على جوهرتنا المغتصبة
و جنتنا السليبة
مهد الرسالات
حيث اطفال عزل
بنوا مجدا بالحجارة
حيث قوم نصبوا انفسهم
حماة
يدفنون كل المجد
بحماقات
و تنازلات
و خلافات
ستلتقي في يافا
و حيفا
و اللد و الرملة
و تل الربيع
حيث الطفولة تنبت
بقلوب من حديد
و سنلتقي يوما
في مغربنا الحبيب
بلد الخير و السلام
حيث الفقر يمزق القلوب
و شرذمة
تفتك فتكا بشعب محبوب
و السفر لا زال طويلا
و السفينة
اساسها مثقوب
حيث الامل
حيث المستقبل
لا زال ينتظر
اشراقة عهد جديد
سنلتقي يوما
في صحرائنا المغربية
الحبيبة
حيث الشموس
تستحيي من صفاء المحيط
حيث سوط الطبيعة
يستأنس و كنوز البحر
لينسج جمالا يزيد و يزيد
قد نلتقي هنا
و قد نلتقي هناك
لكن لقاءنا
حتما أكيد
و لحن المحبة
المتراقص في ذواتنا
على اوتار التاريخ
ينشد صداه
و عن حلمنا
بوطن عربي وحيد
لن نضل ولن نضل
و لن نحيد
قصيدة نثرية ترثي حول الوطن العربي
كتبت في فترة أهم ما ميزها بداية الحراك في سوريا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المصطفى سامحالمغرب☆ دواوين الأعضاء .. فصيح187