تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 16 سبتمبر 2016 08:29:28 ص بواسطة سلطان القنيديالسبت، 18 أبريل 2020 12:24:41 ص
6 405
سجين المحبة
يا عين هلّي كل دمعٍ ذخرتيه
على وليفٍ أبعدت به ظروفه
سافر وخلّاني من التيه للتيه
كنّي سجين وقام يصفق كفوفه
مسجون ويراجع مع الوقت ماضيه
ولا وجد لاسباب تثبت وقوفه
محكوم ظلم ولا فزع له محاميه
من حر ما به يمكن يشق جوفه
وعايش بألم ما غير يسهر لياليه
وعينه عن المرقاد صارت عيوفه
يكتب شعر والشعر دايم يغنّيه
ويترجم احساسه بداخل حروفه
وتظهر جروحٍ ساطية في محانيه
ويعيش معها كيف لحظة حتوفه
حتى الطبيب اللي من اول يداويه
اليوم ضايق ما تعدَّى كشوفه
محتار في تشخيص مجهد يسوّيه
وعاجز عن علاجه وعاجز وصوفه
هذا أنا مسجون بالحب يا هيه
عيَّا زماني والخطوط مْعطوفه
جرّيت صوتي والمخاليق توحيه
مثل المعزب يوم حيَّ ضيوفه
لحظة وداع اللي تحبّه وتغليه
أشبه بموت انسان لاقى صدوفه
يا عين هلّي كل دمعٍ ذخرتيه
الين ربّي يكتب انّي أشوفه
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سلطان القنيديسلطان القنيديالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي405
لاتوجد تعليقات