تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 16 سبتمبر 2016 08:29:28 ص بواسطة سلطان القنيديالجمعة، 16 سبتمبر 2016 08:45:10 ص
6 276
سجين المحبّة
يا عـين هــلّي دمـعـك اللي ذخـرتيه
عـلـى ولـيـفٍ بـعّــدت به ظــروفه
ســافــر وخـلّانـي من الـتـيـه للـتـيـه
كـنّي سـجـيـنٍ قـام يـصـفـق كـفــوفه
مسجون ويراجع مع الـوقت ماضيه
ولا وجــد لاسـبـاب تـثـبـت وقــوفه
محـكـوم ظـلـم ولا نـفـع لـه محاميه
مـن حـر مـا به يـمكـن يشـق جـوفه
وحـاله بـعـد ما صـار يسـهـر لياليه
وعينه عن المـرقاد صـارت عـيوفه
يكــتب شعــر والشعــر دايــم يغـنّيه
ويترجم احـسـاسـه بـداخـل حــروفه
مـن الجـروح الساطـيـة فـي محانيه
وشاف بسببها كـيـف لحـظـة حـتوفه
حـتى الطـبيـب اللي من اوّل يـداويه
الـعــالــم الله زايــــــداتٍ كــشـــوفه
بـلـشـان فـي تشخـيص مجهد يـسـوّيه
وعاجز عن علاجه وعاجز وصوفه
هــذا أنــا مـسـجـون بالحُـب يـا هـيه
عـيّـا زمـاني والخطــوط مـعـطـوفه
جـرّيت صـوتي والمخالـيـق تـوحيه
مـثـل المـعـزب يــوم حـيّـا ضيــوفه
لحـظـة وداع اللي تحـــبّـه وتـغـلـيـه
أشـبـه بـمـوت إنـسـان لاقى صـدوفه
يا عـين هـلّي دمـعــك اللي ذخـرتيه
إلـــيــن ربّــي يـكـتـب إنّـي أشـــوفه
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سلطان القنيديسلطان القنيديالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي276
لاتوجد تعليقات