تاريخ الاضافة
الأحد، 23 أكتوبر 2016 11:35:06 ص بواسطة حمد الحجري
1 427
لمن طلل هاج الفؤاد المتيما
وَعاوٍ عَوى مِن غَيرِ شَيءٍ رَمَيتُهُ
بِقارِعَةٍ أَنفاذُها تَقطُرُ الدَما
وَإِنّي لَقَوّالٌ لِكُلِّ غَريبَةٍ
وَرودٍ إِذا الساري بِلَيلٍ تَرَنَّما
خَروجٍ بِأَفواهِ الرُواةِ كَأَنَّها
قَرا هُندُوانِيٍّ إِذا هُزَّ صَمَّما
فَإِنّي لَهاجيهِم بِكُلِّ غَريبَةٍ
شَرودٍ إِذا الساري بِلَيلٍ تَرَنَّما
غَرائِبَ أُلّافاً إِذا حانَ وِردُها
أَخَذنَ طَريقاً لِلقَصائِدِ مَعلَما
جرير والقصيدة طويلة اقتطعنا منها مايوافق الغرض ومطلع القصيدة كاملة هو عنوان هذه القصيدة
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ما قيل في الشعر وتنقيحهغير مصنف☆ دواوين موضوعية427