تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 3 نوفمبر 2016 10:23:42 م بواسطة محمد ياسينالخميس، 3 نوفمبر 2016 10:46:48 م
2 250
على حــذَرٍ
على حذَرٍ أعبرُ البحرَ
أجمعُ بعضَ الكلامِ وأعجنهُ بدَمي
ثمَّ أبني القصيدةَ سطراً ... فسطراً
على شاطىءٍ لا يُزارُ
أخبِّىءُ حرفاً يضيءُ
وحرفين كادا يُسِرّان أمراً طواهُ الغيابُ
وحرفاً يئنُّ، وحرفاً يحن لها .. ويَحارُ
وأخصفُ بعضَ المجازِ
أُواري به شمسَها
وأُراوِغُ بين الحروفِ إذا ما أطلَّتْ
فهذا المدى من بريقٍ يغارُ
على صفحةِ البالِ
تفتحُ باب المعاني إذا خطرَتْ
وترِفُّ طيوفٌ من الأُغنياتِ إذا نظرَتْ
وأُطِلُّ على جنَّةٍ
تحتفي بالطُّيوب إن ابتسمتْ
حينها ... تورقُ الأُمنياتُ
وتدنو المسافاتُ طائعةً من حنينٍ
وتنأى العِثارُ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد ياسينمحمد ياسينفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح250
لاتوجد تعليقات