تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 5 نوفمبر 2016 02:26:44 م بواسطة حسان أحمد قمحيةالسبت، 5 نوفمبر 2016 02:42:00 م
0 252
مأساة وطن
سأَبْكِي - إِنْ بَكيتُ - على بِلادي
على وَطَنٍ تَوشَّحَ بالسَّوادِ
على الأَحْلامِ ذابَتْ مِثْلَ مِلْحٍ
وضاعَتْ تحتَ أَكْوامِ الرَّمادِ
على الأَشْيَاخِ في نِيران حَرْبٍ
على أمٍّ .. على طِفْلٍ يُنادِي
على أَرْضِ الشَّآمِ وقد أُذيقَتْ
مِنَ الخذْلانِ ما أَدْمَى فُؤادِي
سأَبْكِي حَرَّ أنَّاتِ الأَيَامى
وآهاتِ الأَرامِل في السُّهادِ
سأَبْكِي ظُلْمَ حُكَّام لِئامٍ
تَمادَوْا في دَياجِيرِ الفَسادِ
فما أَبْقَوْا لأَحْرارٍ مَكاناً
سِوَى سِجْنٍ ودَمْعٍ في حِدادِ
نُظمت هذه القصيدة بتاريخ 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 م.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسان أحمد قمحيةحسان أحمد قمحيةسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح252
لاتوجد تعليقات