تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 20 نوفمبر 2016 03:59:41 م بواسطة عالي المالكيالأحد، 20 نوفمبر 2016 04:20:27 م
0 127
يا حامل المصباح
يـا حامل المصباح كيف تركتني
فـي ظـلمة الـليل البهيم وحيدا
ها قد وصلتَ وعشت بعدك تائهاً
مـا كـان ضـرك لو أضأت البيدا
لـكنها ظـلمات روحـك لـم تزل
تـغشى الـبصيرة حاضراً وتليدا
ولقد خرجتُ من الظلام مضمخاً
بـعبير مـن عـرف الحياة وليدا
فـأنر بـه الـدرب القديم فإنني
جـاوزتـه ومـضيت عـنه بـعيدا
وقـطعت عـهداً أن أنير مدينتي
قـبل الـرحيل لكي أكون سعيدا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عالي المالكيعالي المالكيالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح127