تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 22 نوفمبر 2016 02:49:24 م بواسطة هالة ادريسالأربعاء، 23 نوفمبر 2016 12:16:20 ص
1 136
ضَجِيجُ الصَّمْت
لَقَد أَدْمَنْتُ في المَنْفَى جِراحِي
وأُشْرِبْتُ المريرَ بكأسِ رَاحِي
ودَمْعُ العَيْنِ أسْكُبُه بلَيْلٍ
ثَقِيلِ الوَقْعِ مَقْرُوحِ الصَّباحِ
ضَجِيجُ الصَّمْتِ يَنْحتُ في وَرِيدي
ويَسْقِي مِن شَرايِينِي الأَقاحِي
بَكَيْتُ على لَيالٍ كُنْتَ فِيها
نَديماً في هُمُومي واِنْشِراحي
ومَنْ إلاَّك أَمْنحُه فُؤَادِي
وقَد أَثْقلتَ قَلْبِي بالجِراحِ
لِمَنْ أَبْكِي بِعادَك لَسْتُ أَدْرِي
فدَمْعِي لم يَعُدْ أبَداً سِلاحِي
مُقَيَّدةٌ بسُورٍ من نِصَالٍ
ويُدْمِي مُهْجَتِي طَعْنُ الرِّماحِ
أَنْينُ الهَجْر يَأْسرنِي بصَمْتٍ
أَلا يا آسِري أَطْلِقْ سَراحِي
كأنِّي والمباهِجُ في عِنادٍ
ولَيْلُ الشَّوْقِ في الأَعْماقِ صَاحِ
جرى نظم قصيديت هذه بتاريخ 22 تشرين الثاني 2015.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هالة ادريسهالة ادريسسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح136
لاتوجد تعليقات