تاريخ الاضافة
الأربعاء، 23 نوفمبر 2016 03:49:10 م بواسطة عالي المالكي
0 113
يا طارق الباب
يـا طـارق الـباب يـكفي مـا فعلت به
هـا أنـت أدميت قلب الباب والبصرا
فـالـبـاب يــذكـر كــفـاً كــان يـطـرقه
ويـسـتلذ بـعـذب الـصـوت إن زجــرا
وشـوشات الـهوى فـي سمعه سكبت
من غيمة الوجد ما عن غيره استترا
ودمـعةً فـوق خد الشمس لو مزجت
بـالـبـحر عـــاد زلالاً لــم يــذق كــدرا
يـا طـارق الباب نبض الباب محتشدٌ
بـحـزنه لــن تــرى فــي حـزنه خـدرا
يـهـتز إن ذكـرت أسـماؤهم ومـضت
بـسـمعه قـولـهم لــن تـبـصروا بـشرا
كـطـعـنـة الــمـوت نــجـلاءٍ يــسـدده
نــحـو الـفـؤاد خـبـيرٌ يـقـطع الـوتـرا
يــا بـاب أنـت هـنا بـاقٍ وقـد رحـلت
فـاغـفر لـها لـوعة الـذكرى ومـا بـدرا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عالي المالكيعالي المالكيالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح113