تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 29 نوفمبر 2016 02:02:27 م بواسطة موسى حوامدةالثلاثاء، 29 نوفمبر 2016 06:17:12 م
0 162
هذا دمي
هذا دمي أم نشوةُ الحرفِ المسافر في البريدْ؟
هذا دمي أم
شرفةُ الشجرِ المُشذَّبِ والرَّذاذ؟
هذا دمي أم أنَّه شَفةُ المخيمِ
والموانئِ والملاذْ؟
قبل الصباحِ دمي ابتداءُ الأغنيةْ
عند الجليلِ
هو انتشارٌ للبحارْ
عرسُ النخيلِ وزفةُ الصحراءِ
بستاناً وواحاتِ انتصارْ!
* * *
للنايِ أحزانُ السُنونو
والبلادُ لها المطرْ
للطَّيبينَ المُبعَدينَ الأزمنةْ
ودَمَي القدرْ
وطنُ الطيورِ السافرةْ
نهرُ البنادقِ
قبلةُ الأطفالِ
أجراس المباني النافرة،ُ
شكلُ التدفقِ في الخيولِ الثائرةْ
لونُ الرصاصةِ
كعبةُ المدن القرى المتحررةْ
خبزُ اليتامى
شارةُ الأقدامِ والأيدي
مفاتيحُ الطقوسِ الدائرةْ
شفقُ المرايا والمدى
موتُ الخطى المُتعثرةْ
* * *
هذا دمي
عرق المنافي والعواصمِ
والشظايا الطائرةْ
خَوَرُ المشانقِ
خاتم الشهداءِ
إكليلُ الجبالْ
* * *
هل طلقةٌ في الصدر
أم ثغرُ امرأة؟
هل رعشةٌ للصقر
أم حقلُ الطيور
وغابَةُ الراياتِ
أشكالُ الرؤى المتوحدة؟
هو كلُ هذا وابتداءُ الأغنية
عرسُ النخيلِ وزفةُ الصحراء
بستاناً
على صوتِ انفجارْ
ونبوةُ الساحاتِ
ثورات البحارْ
هو كلُّ هذا
وانتصار الانتصارْ.
إحدى قصائد المجموعة الشعرية "شغب" الصادرة عام 1988م وهي أولى مجموعات الشاعر موسى حوامدة
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
موسى حوامدةموسى حوامدةفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح162