تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 30 نوفمبر 2016 12:55:50 م بواسطة المشرف العامالأربعاء، 30 نوفمبر 2016 02:41:53 م
0 199
أمي
إن غبتِ عني …
من يردُّ مصائبي
من يشدُّ حقائبي
من يفهَمُ الأشياءَ في صدري
من يقلعُ الأشواكَ من سيري
ومن يدعو إلى الله
( يحفظني ويحميني )
* * *
إن غبتِ عني …
من يُقبلُ جبهَتي
يدنو ويمسَحُ دمعتي
يجثو ويكسرُ عزلتي
يدعو ويعلن توبتي
* * *
إن غبتِ عني …
فالحياةُ بلا معان
تتقصفُ السنواتُ والأعوامْ
تتهدلُ الأعيادُ والأيام
تتهافت الأحلامُ...
يشطُرني الزمانُ
جَسَدين …أو
لُغَتينِ …
لغةً دمي المَسْكوب
والأخرى دخانْ
* * *
إن غبتِ عني …
لا أنا فَرَحٌ
ولا روحُ
ولا وجدانْ.
إحدى قصائد "شغب" الصادرة عام 1988
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
موسى حوامدةموسى حوامدةفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح199