تاريخ الاضافة
الخميس، 1 ديسمبر 2016 11:25:09 ص بواسطة موسى حوامدة
0 139
السفينة
بالجُرحِ أفتتحُ القصيدةْ
أمتطي مهرَ الجراح
وعيونُكم بدءُ القصيدة والوَجَعْ
يا أيُّها الوجعُ الذي فينا ...
يا أيها الوجعُ القريبْ
لسفينتي عشرون سارية
... وجُؤجؤها غمامْ
والبحر تأتيه النوارسُ والشواطئ تختشي نَزَقَ الكلامْ
لا أنتِ هادئةٌ ولا قلبي ينامْ
كُل العصافير الضعيفة
... واليَمامْ
هَجَعت وغطَّت رأسَها في الحرف والأختامْ!
وسفينتي ترنو إلى الساحلْ ...
يا أيُها الساحلْ
يا رمحَنا المكسورْ
يا وجهنا القاتلْ ...
يا عمرَنا المبتورْ
يا سيفنا الراحل
يا عشقنا المخفور...
أنَّى نقاتلْ ...؟
إحدى قصائد مجموعة "شغب" الصادرة عام 1988م
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
موسى حوامدةموسى حوامدةفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح139