تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 ديسمبر 2016 01:34:10 م بواسطة محمد سلطان اليوسفي
1 353
حفلُ التخرج
عيناي حزناً بنارِ الوجدِ تكتحلُ
ومهجتي بلهيبِ الشوقِ تشتعلُ
إني مفارقُ أحبابٍ سُعدت بهم
فكيف لي بعد ذاك السعدِ أحتفلُ
حفلُ التخرجِ مالي كلما ذكروا
حفلَ التخرجِ بات القلبُ يندملُ
لا لا أطيقُ وداعاً هكذا أبداً ما
عدت يا حفلنا أقوى واحتملُ
إني ليحزنني هذا الفراق فيا
ليت الأحبة ما ولوا وما ارتحلوا
قلبي يودعهم والحزن يعصره
فالقلب ُفي حبهم متيمٌ ثملُ
الشعرُ أنطقني في وصفهم جملاً
فقمت أسمعهم شعراً وأرتجلُ
في مدحهم طابت الأشعار وانهمرت
من وحيهم استقي شعراً وأنتهلُ
أحباب قلبي بوسط القلب مسكنكم
يحميكم الله كم ترعاكمُ المقلُ
فلتفخروا إنكم للشعب مفخرةٌ
فأنتم الحلمُ للأوطانِ والأملُ
فامضوا بعونٍ من الرحمان واتحدوا
فللحقيقة أنتم هاهنا رسلُ
إعلامنا ليكن دوماً بمبدئنا
رسالة ما بها زيفٌ ولا زللُ
رسالةٌ فانذروا للحق أنفسكم
كي لا يفرقكم لغوٌ ولا جدلُ
والختمُ صلوا على المختار سيدنا
محمد من آتى بالحق يبتهلُ
القصيدة القيت في حفل تخرج الدفعة 22 كلية الإعلام جامعة صنعاء (دفعة إعلامنا رسالة ) 27 /7 / 2016م
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد سلطان اليوسفيمحمد سلطان اليوسفياليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح353