تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 ديسمبر 2016 09:38:20 م بواسطة محمد سلطان اليوسفي
0 238
كان لي أمل
وطني كان لي أملاً
قبل أن ينصبَ الموتُ أوتاده
قبل أن تتجذر فيك المآسي
ويعشوشب الحزن
كان لي أملاً
قبل أن تصبح الحربُ
مشنقة للأمل
قبل أن تلعن الحرب من أشعلوا نارها
قبل أن يعتري وردة الحب هذا الذبول
ظللتنا سحابة حزنٍ
غلفت أيامنا بالحنين
وكفنت ابتساماتنا الميتة
ولم يبق شيء سوى
أنين الشوارع والأرصفة
حتى الحدائق جفت ينابيعها
واستسلمت زهراتها للذبول
لم يعد في الحديقة
فراشة حب تطير
حتى الشوارع
ملت خطا العابرين
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد سلطان اليوسفيمحمد سلطان اليوسفياليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح238