تاريخ الاضافة
الخميس، 8 ديسمبر 2016 11:39:15 ص بواسطة حسن إبراهيم حسن الأفندي
0 238
نفد الشعر
نفدت أشعاري وصارت سرابا
نفد الإكسير الجميل وغابا
فمتى يا ترى يعود بشعر
أذهل الخلق جاذبا إعجابا
مدحتني حسناء ترجو رضائي
ثم يُضفي من نابه ألقابا
وتمنت حسناء بعض قصيدي
تتمنى وفألها قد خابا
لست من ناظم يجيد نفاقا
إنما أكتب القريض مهابا
هو إلهام عبقري المعاني
وسياط على الذي ارتابا
شاعرا كنت داخل البطن أنمو
وأتيت الحياة حرفا عجابا
لم أجد بالشعر الرصين مقاما
فمقامي بعد السماك سحابا
واطف قابل الرياح صمودا
ثابت لا يهاب فيها صعابا
من سلالات للمحامد تسمو
أغلقت في وجه العيوب البابا
قل لمن في غيظ حسود بأنا
لا نجاري جرذاننا والكلابا
فليقل ما يريد فينا حقود
وليمت في غيظ له يتغابى
سوف تمضي ركابنا لا نبالي
قضم الفأر من جبال ترابا
نفد الشعر ما يكون سبيلي
والليالي تعدّدت إسلابا
سرقت من جميلنا ومعانٍ
كُنَّ للناس مزهرا وربابا
فانتهينا إلى قليل شجون
وامتطينا بعد القريض دوابا
صار فينا مسائل وسؤال
هل ترى في ما قيل عنا صوابا
هل ترى في الشعر الذي قد سطرنا
قيمة داعبت لهم ألبابا
يا زمان المهازل المتنامي
جائرا جاوز المدى وعذابا
لم يجد فينا من قصير لباع
فتعالى وما وعى أسبابا
فاهجر الشعر فالبلاط وباء
كم أساء الظن الأثيم جوابا
رفع الجهل جاهلا لثريا
بينما ينثر الرفيع هبابا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن إبراهيم حسن الأفنديحسن ابراهيم حسن الأفنديالسودان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح238
لاتوجد تعليقات