تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 13 ديسمبر 2016 07:55:50 م بواسطة هالة ادريس
1 125
متى ياملهمي تأتي اشتياقاً
تَرفَّقْ يا فُؤادِي في مَلامي
سِهامُ البُعْدِ زادَتْ من سَقامِي
ومَوْجُ الشَّوْقِ كَمْ أَرْدى غَريقاً
أَساءَ الغَوْصَ في بَحْر الغَرامِ
أنا في الوَجْدِ قَدْ أَنْسَى حُدُودِي
ويُقْلِق صَفْوتِي طُولُ الهِيَامِ
يُطارِحُنِي النَّوَى والذَّنْبُ ذَنْبِي
رَمَيْتُ القَلْبَ في وَسْط الزِّحامِ
رِيَاضُ الشِّعْرِ قد فاضَتْ حَنِيناً
وحَانُ قِطافُها بَعْدَ التَّمامِ
حَمَلْتُ مِنَ الهَوَى سُهْدَ اللَّيَالِي
فعَيْني لَمْ تَذُقْ طَعْمَ المنامِ
مُبَعْثرةٌ على هَمْسِ القَوافِي
وحَالِي والمواجِعُ في انْسِجامِ
جُنُونُ صَبابَتِي فاقَ احْتِمالِي
ونارُ الصَّدِّ تَسْرِي في عِظامِي
مَتَى يا مُلْهِمي تَأْتِي اشْتِيَاقاً
وتَرْوي النَّبضَ من كَأْس الغَرَامِ
وهَلْ تَغْفو عُيُونُكَ يا حَبيبِي
ومن تَهْواكَ يَقْظَى في الظَّلامِ
فإِنْ يُرْضِيك قَتْلِي في ابْتِعَادٍ
فِداكَ النَّفْس طِيباً في ابْتِسامِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هالة ادريسهالة ادريسسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح125
لاتوجد تعليقات