تاريخ الاضافة
السبت، 24 ديسمبر 2016 11:56:49 م بواسطة محمد سلطان اليوسفي
1 445
سوادُ الليل
ألا يا سوادَ الليلِ قد نفدَ الصبرُ
حواراتُنا حربٌ وهدنتُنا غدرُ
تحاصرُنا المأساةُ من كلِ جانبٍ
وموطننا المجروح قد عظه الدهرُ
ألا يا سوادَ الليلِ إنكَ راحلٌ
وفي موطني حتماً سينبلجُ الفجرُ
مللنا حياةَ البؤسِ والحزن والشقا
صبرنا فما أجدى التجلدُ والصبرُ
سترحلُ يا من جئتَ بالشرِ صاغراً
تطاردُك اللَّعْنَاتُ والخزيُ والنكْرُ
سيُهْزَمُ جيشُ البغي مهما تعاظمت
قواه ومهما جاء من كيده شرُ
فكم حاصرونا واستبدوا تسلطاً
جرائمهم زادت فليس لها حصرُ
وكم أظمأوا زهرَ الأماني بأرضنا
لكي يزرعوا لغماً ويختنقَ الزهرُ
وكم قصفوا تلك الديارَ وأهلها
ديار غدت من بعد سطوتهم قفرُ
جرائمُهم في كل شبرٍ تعاظمت
فلا برنا يسلمُ منها ولا البحرُ
فماذا عسى شعري سينطقُ واصفاً
جرائمهم من هولها يخرسُ الشعرُ
فلو أن هذا الدهر ينطقُ مرةً
سيلعنهم حالاً إذا نطقَ الدهرُ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد سلطان اليوسفيمحمد سلطان اليوسفياليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح445