تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 29 ديسمبر 2016 01:59:21 ص بواسطة محمد الأمين جوبالخميس، 29 ديسمبر 2016 06:32:51 ص
0 420
قبضة من أثر الذهول
لا شيء بَعْدَكَ يَا مُوسَى سأَتَّكأُ
هَبْ لِي عَصَاكَ وَقُلْ لِي أَيْنَ تُخْتَبَأُ؟
ما عُدْتُ أَعْرِفُ فِي الدُّنيَا سِوَى قِصَصٍ
مِن أَلْفِ قَيْسٍ ولاَ تُرْوَى بِهَا الظَّمأُ
أَحْكِي ويُحْكَى وهذِي الأَرْضُ مُعْتَمَةٌ
أَيُّوبُ صَبْرِيَ سَيْفٌ عَضَّهُ الصَّدَأُ
آتِي إِذَ الليْلُ أَرْوَاحٌ وأَفْئِدَةٌ
وَسَامِرِيٌّ خُرَافِيٌّ أَنَا الحَمأُ
لاَ قَبْضَةٌ مِن رُسُومِ الرُّسْلِ تَعْرِفُهُ
لاَ عِجْلَ يُعْبَدُ ، لكنَّ الهَوى كلَأُ
هَبْ لِي حُرُوفًا لأُدْلِي دَلْوَ أَخْيِلَتِي
فِي جُبِّ يُوسُفَ كَيْ لاَ يَغْرِقَ النَّبَأُ
ملاَئِكُ البَوْحِ في الفَيْحَاءِ تُلْهِمُنِي
نصًّا صَحِيحًا لِتنأَى أَيُّهَا الْخَطأُ
والحُبُّ أَشْرَفُ مَا يُتْلَى عَلَى وَرَقٍ
والعُنفُ أَحْقَرُ مَا يُطْوَى ويَنكَفِأُ
أُرِيدُ عَرْشًا بِكَفِّ الرِّيحٍ أُجْلِسُهُ
أٌرِيدُ قَلْـــبًا بِحُــــبِّ اللهِ يَمْتَلِئُ
أُرِيدُ مَا لا يراه الْعَيْن، هَلْ عَجَبٌ
كُلُّ الحَقَائِقِ بِالأَحْلاَمِ تَبْتدِأٌ
ما حُكْمُ مَن يَقُتُلُ الإنسانَ عَنْ شُبَهٍ
فِي كُلِّ يَوْمٍ ، ولكِن يُتْرَكُ السَّبأُ؟؟
من يُقْنِعُ الدَّهْرَ والشَّيْطَانَ فِي هَمَسٍ
أَنَّ الحَيَاةَ كأَنْ لاَ يُزْعَجَ المَلأُ
قصيدة كما عنوتها في علو الهمة ومحاولة الظفر على المعالي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الأمين جوبمحمد الأمين جوبالسنغال☆ دواوين الأعضاء .. فصيح420
لاتوجد تعليقات