تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 30 ديسمبر 2016 12:35:36 ص بواسطة محمد الأمين جوب الجمعة، 30 ديسمبر 2016 12:57:37 م
0 164
غيوم الألم
أختاه مالي بالغموم أُزاملُ
وأجرّذيْلي في الرّبى وأهاطلُ
أرمي رماح الفكر في كنف الحيا
وأبثّ شجْوي تارة أتمايل
أمشي تقول النجم يا شمش الضحى
دمعي تصبّ وبؤ سها تتبادل
هل ماتريْ بعد النكائب سلوة
تنفي لدى الحرّاق حين يُناضل
أوماتريْ بعد النصائب مروة
مطهارة الأنفاس من يتمايلُ
لتحلّ في الأوداج ريّ سلامةٍ
فيقرّ قلبا بعدما تتثاقلُ
من نكبةٍ تكوي وتضرم في دمي
جمر الحزينة هيّجتْ وهياكل
ياويْح سنغالٍ بُعيْد خَمولها
ويح المؤرّخ حينما يتكاسل
هي دولة ضاعت لها طرق الهدى
حيرانة الفيفاء وهي تغازلُ
فكأنّما قد دمّرتها عازفٌ
بين الطرائق زيُّها تتمايل
هي دولة دنت دساكر جلّقٍ ٍ
بالخمر تهوي هيْمةً وتغازلُ
فبدولةٍ دستورها غربيّة
قد سُبّدتْ من سمّها المتبادلُ
هي غادة متبرّجٌ قد فرنستْ
عودا وروحا كيف؟كيف أُناضلُ
وبدولةٍ تصطادها أيْد العلى
من كلّ سهمٍ طائشٍ ٍ وقنابلُ
وبدولةٍ عنقودها وجذورها
عند العدى بتقلُّبٍ يُتبادل
وبدولة ٍ "سانيخ" رأس شعوبها
أو كومدي" كوجا"وجمّ رذائلُ
أو "بر بخرْ أوْ "باكريّ فهل ترى؟؟
ماْوى السّعادة بينهم متناولُ
ذاك المغنّي "وال"هدّم ريحُهمْ
فتصارعوا طرّا ودان أباطلُ
شعبٌ تسلّل للغوايةِ والهوى
منذ النعومةِ واليفاعةِ مائلُ
ورؤوسها من غنج بيضٍ ٍ أُسْكرُوا
خضعوا كعيدٍ للألى متهازلُ
يل يركعون أمام بيض ٍ إثرهمْ
خشبٌ مسنّدةٌ بهم يُتجامل
قد بيعتِ الأخلاق أبهى حلّةٍ
ببخا ئس الأسْعار دعك تطاوُل
وفتا تها تسْلكْن نهج تبرّجٍ
كالجاهليّة رأسهنّ تثاقلُ
ورجالها باعوا الرجولة للغوى
وتقاعسٍ يا ويْلها متكاسل
فا اسمع مذاييعا هنالك لن ترى
مايُجد نفعُ للورى ورسائلُ
فااضحكْ لموت الجيل بعْد محمّدٍ
فاابك الأسى ضحْوا يَعيك أرامل
ندعوك يا ربّاه شعبا واعيا
حرّا طليق الوجْه حين يباسل
قوم يعيدون الر جال نجادهمْ
فيبشّرون تجي عُلًى وفطاحل
هل يأتِ لحْن البشر بعد أياستي
هل نلقَرضوء الصبح هل أتفاءلُ
(03/04/2014 مغرب تطوان
البحر الكامل
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الأمين جوبمحمد الأمين جوبالسنغال☆ دواوين الأعضاء .. فصيح164
لاتوجد تعليقات