تاريخ الاضافة
الخميس، 9 فبراير 2017 05:33:29 م بواسطة هالة ادريس
0 147
روحي معذبة
رُوحِي مُعَذَّبةٌ وفِكْري شارِدٌ
وكأنَني والعَقْل مُخْتَصِمان
مُشْتاقَةٌ والشَّوْقُ يَحْرِقُ مُهْجَتِي
أنَّى اتَّجهتُ بساحِهِ أَلْقانِي
يَوْمُ الرَّحِيلِ ثَقيلةٌ أنَّاتُهُ
مَقْرونةٌ بالدَّمْعِ والأَشْجانِ
يَجْثُو على صَدْري بِعادُ أَحبَّتي
يَجْتاحُني كالمدِّ والطُّوفانِ
عَجَباً لقَلْبٍ لم تَزَلْ خَفقاتُهُ
تَعْلُو إذا ذُكِرَ الذي أَضْنانِي
في كلِّ قافيةٍ نَسَجْتُ مَشاعِرِي
شَوْقاً لِمَنْ في حُبِّه أَرْدانِي
يا غُرْبَتي والذِّكريات صَديقَتِي
تُدْمِي الفُؤادَ وتَسْتَبِيح كِيانِي
كُنْ مُنْصِفاً فَوْقَ المَدَى صَرْخُ الصَّدَى
يا نِعْمةَ النِّسْيان للحَيْرانِ
قَدْ كانَ لِي خِلٌّ يُقاسِمُني الجَوَى
هَيْهاتَ أَنْ أَلْقاهُ أو يَلْقانِي
يَكْفي لقَلْبي أَنْ يَمُرَّ بخاطِرٍ
بَعْدَ الغِيابِ ولَوْعةِ الهِجْرانِ
ما عادَ لِي نَبْضٌ يُعانِق دِفْئَهُ
ثَلْجٌ بأَوْعِيتِي مِنَ الحِرْمانِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هالة ادريسهالة ادريسسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح147
لاتوجد تعليقات