تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 12 فبراير 2017 10:35:21 م بواسطة سليمان أحمد أبو ستةالإثنين، 13 فبراير 2017 01:31:49 ص
0 148
صداع
وفي نشوة الكأس
جاء الصداع ..
جاء الصداع
تغلغل في الرأس حتى النخاع
كرعد .. كعاصفة واقتلاع
صداع .. صداع
أتعرف معنى هبوط الصداع
هنا يقذف المرء من جوفه
ويقذف .. يقذف حتى الضياع
أذكر أني كتبت هذه القصيرة بعد انقضاء معركة الكرامه في 21/3/1968 وفشل الصهاينة في تحقيق مأربهم من قمع التورة الفلسطينية، وفيها رمزية وتشبيه لغرور الأعداء بانتصارهم في حرب الأيام الستة كمن ثمل من شراب هذا النصر المؤقت الذي بعث المقاومة الفلسطينية من مرقدها بعد سنوات من النكبة
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليمان أحمد أبو ستةسليمان أحمد أبو ستةفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح148