تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 12 فبراير 2017 10:57:41 م بواسطة سليمان أحمد أبو ستةالإثنين، 13 فبراير 2017 01:32:06 ص
0 123
الجرائد
كل صباح تطلع الجرائد
مطلية بالحبر والكلام والقصائد
فنرتمي في عجزنا وسائد
نموت كلما الجرائد
تطلع بالكلام ..
والقصائد
صفيرنا في وحشة الطريق
أغنية تصافح الجدران في الحمام
... لعله حلم من الأحلام
لكنما الشروق ..
الشمس سطعت ولم نزل نيام
وإنه الشروق ..
من فوق تلة هوى مقاتل
فعادت الجرائد
مطلية بالدم والكلام والقصائد:
مدى تغور .. مدفع .. قنابل
من فوق تلة هوى مقاتل
وآخر وآخر يقاتل
لعلنا نكون مخطئين!
لعل كل هذه الجرائد !
كذابة .. تخاتل
لكنما شعبي مضى يقاتل
أذكر أني كتبت هذه القصيدة في وقت ما من عام 1972 وقد انتقل النضال الفلسطيني إلى لبنان بعد أيلول الأسود
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليمان أحمد أبو ستةسليمان أحمد أبو ستةفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح123