تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 14 فبراير 2017 03:54:42 ص بواسطة زين العابدين الضبيبيالثلاثاء، 14 فبراير 2017 05:33:54 م
0 279
فصٌل محايد.
صـديـقي ولـلأحـزانِ فــي الـقلبِ مَـوسمٌ
ولــي فــي شِـتـاءِ الـعِـشقِ قـلـبٌ تَـحَجَّرا
صُـلِـبتُ عـلـى جــذعِ الـمـآسي، وَخَـافِقِي
يَــلُـوكُ غــبـارَ الـصـمـتِ، يـقـتاتُهُ الـسُّـرى
أطــيـرُ إلـــى مـــنْ؟ كـلـمـا رمــتُ نـجـمةً
تـجـاوزتـها شـوقـاً ومــا اجـتـازتِ الـثـرى
وأهــفــو إلــيـهـا كُــلَّـمَـا جــئــتُ ظــامـئـاً
يــلـوِّحُ ظِـــلُّ الــمـاءِ مـــن شُــرفـةِ الـعَـرَا
ومـــنْ نـجـمةٍ غـابـتْ إلــى نـجـمةٍ بــدتْ
أُجَــــدِّفُ بــالأَحــلامِ والــمــوجُ لا يَــــرَى
عـلـى زورقِ الـعـشاقِ كــم طُـفتُ بـالمنى
فــعُـدتُ عــلـى الأحـــداقِ دمــعـاً مُـعـفَّرا
أنــا فــي فـصـولِ الـعـشقِ فـصلٌ مـحايدٌ
حـــوى الـبـرْدَ والـحُـمَّى جـديـباً ومُـزهـرا
وبـي من جنونِ الريحِ ما يُعشِبُ الحصى
ويــجـعـلُ مــلـحَ الـبـحـرِ يــنـداحُ سُــكَّـرا
أنــــا والــهــوى رُوحــــانِ نـــايٌ وشــاعـرٌ
مُـزِجـنـا بــكـفِّ اللهِ مـــن دَهـشـةِ الـقُـرى
صــديـقـي، لــمــاذا كــلـمـا قــلــتُ: جــنـةٌ
سَقطتَ بحضنِ النارِ ..؟ ما السرُّ يَا تُرى؟!
مَـسَـالِـكُ عُــمـري -يَــا صَـديـقي- عـقـيمةٌ
إذا اجـتزتُ شـبراً عـدتُ عـمراً إِلـى الـورا
أُجـــــرِّرُ أوجـــاعــي وأغـــتــالُ أَدمــعــي
وأغــرسُ فــي قـلـبِ الـصـعوباتِ خِـنجَرا
من ديوان قطرةٌ في مخيلة البحر
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ﺯﻳﻦ ﺍﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ ﺍﻟﻀﺒﻴﺒﻲﺯﻳﻦ ﺍﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ ﺍﻟﻀﺒﻴﺒﻲاليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح279