تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 20 فبراير 2017 04:34:56 م بواسطة عبد الولي الشميريالإثنين، 20 فبراير 2017 06:09:44 م
0 221
المَها
إنَّ قلبي لِلهَوى والوَصْلِ حَنّْ
أين مِنّي ذلكَ الظَّبْيُ الأَغَنّ؟
المَها لا عَذَّبَ اللهُ المَها
كم أذاقَتْني عَذَابًا وشَجَنْ؟
ورَعى اللهُ غَزالًا نافِرًا
طَرْفُهُ يَكْتُبُ آدابًا وفَنّْ
ما رنا إلّا رماني جَفنُه
وكسا عيني سُهادًا وحَزَنْ
زَفَراتٌ لِلجَوى مَشْبُوبَةٌ
يا لَشَوقٍ، باتَ يُصْلِيني المِحَنْ
ما عسى الشَّهْدُ، وما يَعني الطِّلا؟
مِن رُضابٍ، ليس مِنْ صَهباءِ دَنّْ
آيةٌ أَبْدَعَها اللهُ، وما
أبدعَ الخالقُ لا يُعْطَى ثمن
أين منّي طَرْفُها؟ أين أنا؟
أين قلبي ودياري والوَطَنْ؟
بين جَفْنَيْها وخَدَّيْها دَمي
هي للقلب دواءٌ والسَّكَنْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الولي الشميريعبد الولي الشميرياليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح221