تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 21 فبراير 2017 11:23:49 ص بواسطة عبد الولي الشميريالثلاثاء، 21 فبراير 2017 01:47:07 م
0 199
حبيب
حبيبي جئتُ مِن بَعْدِ التَّنائي
أتيتُ إليكَ يَسْبِقُني بُكائي
أتيتُكَ والحياةُ تَرُومُ قَهْري
وتَبْغِي أن يَذِلَّ لها إبائي
أَتَيْتُكَ راكِبًا في الرِّيحِ طَيْرًا
صِناعيًّا يُحَلِّقُ في السَّماءِ
وحِينًا يَقْطَعُ البَيْداءَ صوتي
حَنِيًّا يَملأُ الوادي حُدائي
أَتَيْتُكَ أَشْتكي همَّ المعاصي
لعلَّ اللهَ يُبْلِغُني رَجائي
أَتَيْتُكَ أَشتكي ظُلْمًا وقَهْرًا
لأُمَّتِكَ النَّبِيذةِ في العَراءِ
سَمَوْتَ بِها إلى أَوجِ المَعالي
وجاوزتَ السَّماءَ مع الفَضاءِ
عليك صلاةُ رَبِّكَ يا حبيبي
مدى الأزمان يا سرَّ الضِّياءِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الولي الشميريعبد الولي الشميرياليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح199