تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 21 فبراير 2017 11:25:05 ص بواسطة عبد الولي الشميريالثلاثاء، 21 فبراير 2017 01:48:08 م
0 211
َبّاه (1)
يا عالِمًا بِالحالِ في كلِّ حال
وعالِمَ الأَسرارِ والخافِيَةْ
(تمّوزُ) قد عادَ، ولَمَّا يَعُدْ
للجِسمِ ما أَبلى مِنَ العافِيةْ
أنتَ الّذي أَعْطَيْتَ ما لم يكن
يُعْطِيهِ إلّا أنتَ يا رَبِّيَه
ربّاهُ يا مَولايَ مُرْ مِحْنَتِي
تَرْحَلُ عن جِسمي إلى الهاوِيَة
***
ومُرْ شآبيبَ الشِّفا والرِّضا
والعفو أنْ تُسْعِفَني ثانية
واسْتُرْ ولا تَهْتِكْ إلهي كما
عَوَّدْتَنِي في السَنَّةِ الماضِيَةْ
يا رَبُّ إنّي مُؤْمِنٌ مُخْلِصٌ
يا لَيْتَها لم تكنِ القاضِيَةْ
(1) غنتها ابتهالات الفنانة: رنا الحداد.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الولي الشميريعبد الولي الشميرياليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح211