تاريخ الاضافة
الأربعاء، 22 فبراير 2017 12:17:28 ص بواسطة د. عمر هزاع
0 279
السِّفر اليماني
جِراحاتٌ تَئِنُّ وَتَستَريحُ
وَثَغرٌ ما, يَبُوحُ وَما يَبُوحُ
فُراتِيُّ المَسارِبِ, لَيسَ ذَنبي
بِأَنَّ سَرابَهُم ضَحلٌ شَحِيحُ
تَمَرَّغَتِ المَمالِكُ مِن هِجائِي
وَمَرَّغَهُم عَلى العَتَبِ المَديحُ
فَيا ذااا... هاكَ جُرحًا وَاشفِ غِلًّا
وَيا هَـــ...ـــذاكَ لَنْ تُشفَى الجُرُوحُ
أَنا لا ظِلَّ يُفصِحُ عَن جِهاتِي
وَلَكِنِّي أُسَمِّعُ إِذ أَصيحُ
إِذا حاوَلتَ أَلفًا لَن تَرانِي
لِأَنِّي حَولَكَ الأُفُقُ الفَسِيحُ
وَلَكِن... قَد تَرى جَبَلًا دَلِيلًا
وَمِن حَولَيهِ مُنَتَطِحٌ نَطِيحُ
سَتُبصِرُ بَصمَتِي فِيهِم مِرارًا
كَوَسمٍ كُلَّما لاحُوا تَلُوحُ
سَتَعلَمُ أَنَّنِي أَمضِي كَرِيحٍ
وَخَلفِي كُلُّهُم جِنحٌ كَسِيحُ
وَتَعلَمُ أَنَّنِي المَحسُودُ حَتَّى
عَلى حُزنٍ يَسِيحُ! وَيَستَبِيحُ!
كَأَنِّي- وَالحُتُوفُ تَحُفُّ حَولِي
عَلى الأَكفانِ- يَحسِدُنِي الضَّرِيحُ!
عَلى نَزفٍ يُزَمزِمُ مِن ضِمادِي
وَذِبحٍ ما, يُفادِيهُ الذَّبِيحُ!
عَلى مَنفًى بِهِ الغِربانُ جَوعَى
صَباحاتٍ مَساءاتٍ تَطِيحُ!
وَمَلَّاحاتُ دَمعٍ عِندَ شَطٍّ
بِهِ "خَورُ المُكَسَّرِ" كَم يَنُوحُ!
عَلَيهِ "كِرَيتَرُ" استَلقَى فَأَلقَى
عَلَيهِ تَحِيَّةَ الأَلَمِ المَسِيحُ!
صَلِيبٌ فَوقَ جِذعِ الماءِ! لَكِن
لَدَيهِ الماءُ مَصلُوبٌ طَرِيحُ!
فَصِيحَ: (انهَضْ, لَقَد آنَستَ نَومًا
تَكَلَّمْ أَيُّها الصَّمتُ الفَصِيحُ!)
وَلَمَّا قِيلَ لِي: (اصعَدْ), قُلتُ: (كَلَّا
غَرِيمُكُ- أَيُّها الطُّوفانُ- نُوحُ!)
(من دفتر ذكريات الهجرة الأولى لليمن) * عمر هزاع: (اليمن - عدن - 29\5\2014) * هامش: - عَتَب: جمع عَتَبة (خشبة الباب التي يوطأ عليها). - خور مكسَّر: خور في عدن, وهو أحد مناطقها الهامة وفيه مطار عدن, وكان قاعدة لسلاح الجو البريطاني. - كريتر: حي تجاري يقع على فوهة بركان عدن, وفيه طريق جسري ممتد بين شبه جزيرتي عدن.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمر هزاععمر هزاعسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح279
لاتوجد تعليقات