تاريخ الاضافة
الأربعاء، 22 فبراير 2017 07:06:14 م بواسطة د. عمر هزاع
0 249
نَظَرِيَّةُ التَّوازُن !!
كُلَّما رُحتُ إِلَى بَعضِ خَلاءْ
ثُمَّ شَمَّرتُ ثِيابي وَ قَعَدتُ القُرفُصاءْ
وَ تَلَفَّتُّ يَمينًا وَ يَسارًا لَمْ أَجِدْ إِلَّا بَقايا مُخبِرٍ أَخرَجتُهُ في بَعضِ ماءْ
وَ بَقايا آخَرٍ طَيَّرتُهُ نَحوَ الهَواءْ
يَسكُنُ الأَمنُ تَلافِيفَ دِماغي , وَ رِجالُ الأَمنِ تَقضِي وَقتَها بَحثًا بِهِ عَنْ بَعضِ حُلمٍ كُنتُ قَدْ خَبَّأتُهُ بَينَ تَلابِيبِ الخَفاءْ
مُخبِرٌ يَمشِي وَرائِي لِأَمامي - كُلَّما سِرتُ - وَ ثانٍ مِنْ أَمامي لِلوَراءْ
تَحتَ ثَوبي مُخبِرٌ أَيضًا إِلَى أَدنَى يَميني , وَ إِلَى أَدنَى يَساري مُخبِرٌ تَحتَ الغِطاءْ
بَينَ جُدرانِ شَرايِيني يَسِيرُونَ كُرَيَّاتِ دِماءْ
فَأَنا مِثلُ جَمِيعِ الشُّرَفاءْ
- كُلَّما سِرتُ -
وَرائِي أَستَجِرُّ العُمَلاءْ
نَحنُ شَعبٌ - عَرَبِّيٌّ - ما لَنا إِلَّا البُكاءْ
أَشقِياءٌ ؛ ضُعَفاءْ
فَإِذا ما سادَ قَهرٌ كُلُّنا فِيهِ سَواءْ
نَكتَفي بِالصَّمتِ في وَجهِ البَلاءْ
ما بِنا فائِدَةٌ تُرجَى سِوَى استِقرارِ مِيزانِ البَقاءْ !!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمر هزاععمر هزاعسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح249
لاتوجد تعليقات