تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 22 فبراير 2017 07:06:36 م بواسطة د. عمر هزاعالأربعاء، 22 فبراير 2017 07:07:55 م
1 374
وَحيٌ مِنَ الجِنِّ!!
جِنِّيَّةٌ ما...
مِن دَمِي تَتَصَبَّغُ
وَتَصُبُّ لِي قَدَحَ الجُنُونِ وَتُفرِغُ
تَندَسُّ بِي
تَتَخَلَّلُ الرُّؤيا
وَبِي حُلُمٌ يُعَبِّرُنِي رُؤًى, وَيُدَغدِغُ
فِي صَدرِها صَنَمانِ
بَينَهُما أَنا
مُتَوَسِّلًا ظِلَّيهِما
أَتَمَرَّغُ
صَنَمانِ عاجِيَّانِ
مِن حَولَيهِما
جُوعٌ يَرُوغُ
وَأُفعُوانٌ يَلدَغُ
- (أَنا مِن بَقايا الوَحيِ)
قالَتْ.
قُلتُ:
- (ما تَنوِينَ؟)
- (وَخطًا مِن لُجَينِكَ أَصدُغُ)
- (لَكِنَّنِي...)
- (جاوَزتَ مِن مَوتَينِ مَوتَ الأَربَعِينَ, وَقَدْ أَتَيتُ أُبَلِّغُ)
- (عَمَّا؟)
- (عَنِ الكُتُبُ القَدِيمَةِ كُلِّها, وَأُسِيغُ مِنكَ نُبُوَّتَينِ, وَأُسبِغُ)
- (أَنا ما قَرَأتُ الأَبجَدِيَّاتِ)
- (اقرَأِ العَينَينِ وَالشَّفَتَينِ)
- ثُمَّ؟
- سَتَنبُغُ...
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمر هزاععمر هزاعسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح374
لاتوجد تعليقات