تاريخ الاضافة
الأربعاء، 22 فبراير 2017 07:12:54 م بواسطة د. عمر هزاع
0 229
طفل الهبيط
كُلُّ الكَلامِ سَخِيفٌ
أَيُّها البَطَلُ
بَقِيتَ وَحدَكَ!
لَمَّا كُلُّهُم رَحُلوا
*
وَصَلتَ عَرشَكَ
لا أَقدامَ تُطلِقُها لِلِّريحِ
حَيثُ سِراعُ العَدوِ ما وَصَلُوا
*
تَبًّا لِشِعرِيَ
تَبًّا لِي
وَقَد سَقَطَتْ
كِلْماتُنا مُذ دَهانا الحادِثُ الجَلَلُ
*
لَمَّا تَعَملَقَ هَذا الجُرحُ قَزَّمَنا
نَحنُ الصِّغارُ!
وَأَنتَ الصَّامِدُ الرَّجُلُ!
*
وَأَنتَ وَحدَكَ فِي المَيدانِ مُنتَصِبًا كَالنَّخلِ!
تَخلَعُ هاماتٍ وَتَنتَعِلُ!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمر هزاععمر هزاعسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح229
لاتوجد تعليقات