تاريخ الاضافة
الأربعاء، 22 فبراير 2017 07:13:42 م بواسطة د. عمر هزاع
4 552
بَراءَةُ الذِّئب!!
آفَـةُ العَصـرِ كَثـرَةُ التَّصفِـيـقِ
فالزَمِ الصَّمتَ
وَاستَمِعْ
يا صَدِيقـي
*
يا أَخا القَهـرِ
إِنَّنـا فِـي زَمـانٍ
تَتَبـاهَـى حَمِـيـرُهُ بِالنَّـهِـيـقِ
*
يَنعُـمُ الجاهِلُـونَ فِيـهِ!
وَيَشقَـى صاحِبُ العَقلِ وَالحِجـا بِالحَرِيـقِ!
*
وَيَرَى اللَّيـلُ ظِلَّـهُ
حَيـثُ تَعمَـى أَعيُنُ النَّجـمِ كُلُّهـا فِـي الطَّرِيـقِ
*
عِندَمـا كـانَ لِلقَصِيـدِ بُــرُوجٌ
جَلَـسَ النَّـاسُ
حَولَهـا لِلغَبُـوقِ
*
هَبَطَ الشِّعـرُ فِـي عَبـاءَةِ وَحـيٍ
فاكتَسَى مِـن فُرُوقِهِـم بِالخُـرُوقِ
*
كُـلُّ مَـن غَـرَّبَ الزَّمـانُ عَلَيـهِ
جـاءَ يَختـانُ أُمنِيـاتِ الشُّـرُوقِ
*
كُلُّهُـم...
فِـي بُنُـوَّةِ الشِّعـرِ عـاقٌ
وَالأَبُ الشِّعـرُ صاغِـرٌ بِالعُقُـوقِ
*
كُلُّهُـم...
خـانَ عَـهـدَهُ
فَتَـعَـدَّى
عِندَمـا بـاعَ نَفسَـهُ كالرَّقِـيـقِ
*
كُلُّهُـم...
فِـي ضَيـاعِـهِ شُـرَكـاءٌ
رَغمَ ما فِي صِلاتِهِـم مِـن حُقُـوقِ
*
كُلُّهُـم...
مِـن دِمـائِـهِ أَبـرِيـاءٌ!
مِثلَما الذِّئـبُ مِـن دَمِ الصِّدِّيـقِ!
*
رَبَـطُـوهُ!
فَأَوثَـقُـوهُ!
فَأَلـقُـوهُ إِلَى صَفصَـفِ الهَـوانِ السَّحِيـقِ!
*
أَيُّهـا الشِّعـرُ
قَـد أَذَلَّـكَ قَـومٌ أَرذَلُ النَّاسِ
فاتَّعِـظْ
يـا شَقِيقـي
*
طغمَةٌ فِي إِعلامِها الغِرِّ صَـدَّتْ بَطَلَ الغَوصِ!
وَاحتَفَـتْ بِالغَرِيـقِ
*
وَاستَهانَتْ بِنُونِنا
حَيـثُ قالَـتْ:
(يُونُسٌ فِي قَـرارَةِ البِطرِيـقِ)
*
كُـلُّ بَغـلٍ
- بِجَهلِهِ -
صـارَ فَحـلًا
يَتَسَـلَّـى بِـنُـدرَةِ التَّعـلِـيـقِ
*
فــــــ "......."
أَرهَقَ الشِّعرَ جَهلًا
وَتَمـادَى بِرَتقِـهِ لِلفُـتُـوقِ
*
وَ"........"
كالذِي ابتاعَ قُوتًـا
مِن دَمِ الشِّعرِ خُبزُهُ! لا الدَّقِيـقِ!
*
أَيُّهـا النَّابِغـانِ
سُـوقُ عُـكـاظٍ
بِكُمـا
صـارَ بِـركَـةً لِلنَّقِـيـقِ
*
مَن
- وَقَد باتَ لِلبَهائِـمِ نَقـدٌ! -
يَسأَلُ اليَـومَ عَـن يَـدِ التَّوثِيـقِ؟
*
لِلمزامِيرِ
مَـعْ شَدِيـدِ اعتِـذارِي
سُؤلُ مَن فَضَّ ثَغرَها كالعَشِيـقِ:
*
(أَتَصُدِّيـنَ مَـن أَتـاكِ نَقِـيًّـا؟
وَتَشُدِّيـنَ راحَــةَ الزِّنـدِيـقِ؟
*
وَتَمُدِّيـنَ لِلـذِي صـانَ سَيفًـا؟
وَالذِي خانَ مَنجِمًـا مِـن عَقِيـقِ؟
*
أَتُوازِينَ
بِـــ: "امرِئِ القَيسِ"؟
"....."!
وَبِـــــ: "شَوقِي"؟
رَطانَةَ "....."!
*
أَيَّ مِقـلاعَ يَحمِـلانِ؟
وَفِينـا شُـعَـراءٌ قَـذائِـفُ المِنجَنِـيـقِ!
*
كَيـفَ وَسَّعـتِ لِلجُنـاةِ طَرِيقًـا؟
وَلَنا بِـتِّ حارِسًـا بِالمَضِـيـقِ؟
*
وَتَغَـزَّلـتِ بِالحِـمـارِ
فَأَمـسَـى يَهزَأُ اليَـومَ بِالغَـزالِ الرَّشِيـقِ؟)
*
إِيهِ
- وَاللَّهِ -
قَـد طَعَنـتِ قُلُوبًـا
دُونَ عِلـمٍ
لِتَنعُـمِـي بِالشَّهِـيـقِ
*
وَتَوَسَّمـتِ مِـن ضَعِيـفِ جَنـاحٍ بَعثَـهُ
مِـثـلَ طـائِـرِ الفِينِـيـقِ
*
رُبَّ فَذٍّ
مُذَهَّـبِ الشِّعـرِ
مِثلِـي
عَبقَـرِيٍّ
بِكُـلِّ مَجـدٍ خَلِـيـقِ
*
لَيـسَ يَحتـاجُ أَن يَبِيعَ مَدِيحًا
فِـي بَـلاطٍ مُـزَيَّـفِ التَّنمِـيـقِ
*
رَفَعَ الصَّوتَ
فازدَرَى كُـلَّ وَجـهٍ
لِفَـمِ البَصـقِ مُستَحِـقٍّ
صَفِيـقِ
*
يا "......"
- وَالعِتـابُ نَزِيـفٌ -
لِـدَمِ الشِّعـرِ أَهرِقِـي وَأَرِيـقِـي
*
وَاعلَمِـي
أَنَّ مـا فَعَلـتِ بِطِيـبٍ
هَدَمَ الأَصلَ فِي التُّـراثِ العَرِيـقِ!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمر هزاععمر هزاعسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح552
الثلاثاء، 16 مايو 2017 09:44:12 ص
محمود أبو نوير
قلنا عنكم ما سنقوله دائما أنت جنة شعر .
الخميس، 1 يونيو 2017 12:38:16 ص
رضوان قاسم
أيها الشاعر الجهبذ بحت بما نعانيه حقا
دمت بجمال بوحك الآسر