تاريخ الاضافة
الجمعة، 24 فبراير 2017 11:13:19 ص بواسطة حمد الحجري
0 255
أنياب المنايا
هي تلك أنياب المنايا لم تزل
تأتيك كالحة فـتعلق بالأجل
ما صاحب الدنيا الدنية من فتى
إلا وقصر لو درى طول الأمل
هل سالمت دار امرؤ مملؤة
كرما ولم تهجم عليه بالعلل
لو أنها ترعى ذمام موحد
لرعت ذمام العدل عزان البطل
وعماد دولته وحجته التي
قد أفحمت بالله أرباب الجدل
ذاك ابن خلفان الخليلي النقي
الجيب قطب الدين مولانا الأجل
فـدهتهما من حيث لما يشعروا
بحبائل نيطت بأنواع الحيل
وقعت على طود العلى فتهدمت
أركانه يالي لخطب قد نزل
من لي بـجر العاديات إلى العدا
من لي بنصب منار معروف شمل
من لي برفع نقاب كل عجـيـبة
من لي بجزم فعال أصحاب الملل
مالي والأيام تصرف كل ذي
عدل ومعرفة وتمكن ذا الهمل
تبا لها ولمن تخيرها له
ما عاش في غيطانها إلا جعل
ادرى بها من طلّقاها منهما
وتزوجا الأخرى التي لم تبتذل
جادوا ومن ذا قد يجود بنفسه
مهرا لحوراء الجنان ولم يبل