تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 26 فبراير 2017 10:55:54 م بواسطة محمد الأمين جوب الأحد، 26 فبراير 2017 11:28:01 م
1 233
حين يرفض الشاعر اتجاه الشاعر
وقَفْتُ فِي الْكَوْنِ لاَ أَدْرِي بِمَا أَصِفُ
رِجْلِي سَرَابٌ وَ حَتَّى الآن لاَ تقِفُ
مَعِي جُنُونٌ، وألْوَاحِي مُبَعْثَرَةٌ
و ذِئْبُ قَلْبِي أَمَامَ البَدْءِ يَعْتَرِفُ
جِبْرِيلُ فِي الْغَارِ يَصْحُو بِي وَ يَهْتِفُ بِي
قَمِيصُ رُوحِي تَقَّدَّتْ وَهْيَ تَرْتَجِفُ
هَذَا أَنَا طَاعِنٌ فِي الشَّكِّ أَجْهَلُنِي
فَهَلْ سَأَبْلُغُ شَوْطَ الأَرْضِ؟؟ يَا أَلِفُ
عَانَقْتُ كُلَّ دِيَانَاتِ القِفَارِ ، ولِي
سَبْعٌ عِجَافٌ وَ صَبْرِي فِيمَ يَقْتَطِفُ؟؟
هَذَا أَنَا ورِيَاحُ الهُوجِ تَعْصِفُ بِي
وَ سَاقُ بَلْفِيسَ فِي الصَّحْرَاءِ تَكْتَشِفُ
نَبِيَّةٌ فَوْقَ عَرْشِ الْمُلْكِ : قُلْتُ لَهَا
صَمْتِي طَوِيلٌ ، خُذِينِي فِيكِ أَعْتَكِفُ
يَا ها أَنَا ودُمُوعِي فَتَّقَتْ شَجَنًا
لَمِّي شَتَاتِيَ ، أَغْدُو فِيكِ أَعْتَكِفُ
أهديها للأحبة
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الأمين جوبمحمد الأمين جوبالسنغال☆ دواوين الأعضاء .. فصيح233
لاتوجد تعليقات