تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 7 مارس 2017 02:44:33 ص بواسطة حمد الحجري
0 2373
تطاول هذا الليل واسود جانبه
تطاول هذا الليل واسود جانبه
وطال على ألا خليل ألاعبه
فوالله لولا خشية الله وحده
لحرك من هذا السرير جوانبه
عن زيد بن أسلم عن عمر بن الخطاب.خرج ليلة يحرس الناس فمر بامرأة وهى فى بيتها وهى تقول : تطاول هذا الليل واسود جانبه وطال على ألا خليل ألاعبه فوالله لولا خشية الله وحده لحرك من هذا السرير جوانبه فلما أصبح عمر أرسل إلى المرأة فسأل عنها فقيل هذه فلانة بنت فلان وزوجها غاز فى سبيل الله فأرسل إليها امرأة فقال كونى معها حتى يأتى زوجها وكتب إلى زوجها فأقفله ثم ذهب عمر إلى حفصة بنته فقال لها يا بنية كم تصبر المرأة عن زوجها فقالت له يا أبه يغفر الله لك أمثلك يسأل مثلى عن هذا فقال لها إنه لو لا أنه شى أريد أن انظر فيه للرعية ما سألتك عن هذا قالت أربعة أشهر أو خمسة أشهر أو ستة أشهر فقال عمر يغزو الناس يسيرون شهرا ذاهبين ويكونون فى غزوهم أربعة أشهر ويقفلون شهرا فوقت ذلك للناس فى سنتهم فى غزوهم . سنن سعيد بن منصور 2/ 210 ح ( 2463 ) ، وعمر بن شبة في تاريخ المدينة 1/403 ، وذكره ابن قدامة في المغني 10/42.
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
شعراء مجهولونغير مصنف☆ دواوين موضوعية2373