تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 7 مارس 2017 08:42:26 م بواسطة حمد الحجري
0 161
الخال
ما للجمال أزيحت دونه الحجب
والناس من حوله مرو ومرتقب
تراه يعمه ما للدين فيه يد
تعوقه ومداه الطامح الذرب
فلا الإباء تُعبه سوء نزعته
ولا العنان ولو سلت به القضب
ولا النخا لا ولا الأخلاق تمنعه
ولا التقاليد حتى الجحفل اللجب
حيران يسبح في بحر الهوى سدكاً
في غيه يصطبيه العاشق الطرب
قال الزمان له خذني وراءك لا
تنظر إليَّ إلى أن تبدو القبب
فسار موكبهم تحدوه أغنية
بلها وحاديهم الأنغام والطرب
فخذ سبيلك عنهم يا بني إلى
أن تبلغ القصد حيث المنهل العذب
وثابر العلم إن العلم مركبة
للصالحين بهم نحو العلى تثب
وأفرغ الوسع فيه ترق مرتبة
من دونها هامة الجوزاء والشهب
يا نجل سيف تحيات معطرة
من دونها المسك عرفا والكبا الرطب
أتتك تقرع أبواب البنوة في
أديمها الشوق والإخلاص والأدب
وأقبلت ونسيم الفجر ينشدها
كما يشاء ويطوي عرفها اللبب
أتيت تسأل عن بيت تضمن عن
روائع الشعر ما يزكو به الدأب
" ( الخال لص أمير الحسن أفرشه
نطع الدماء وهزت دونه القضب ) "
أتيت تسأل عن معناه مبتدرا
وإن معناه لا ناي ولا كثب
فلو تأملته ألفيت نائيه
يدنو إليك ولا أين ولا نصب
وكان حولك موسى (1) شاعرا لبقا
فلو رجعت إليه نالك الرغب
لكن مطارحة أجريتها ويدا
من الأخوة مدت والهوى الأرب
فهاكه رأي لاغر ولا لبق
لكنه عاجز عن فعل ما يجب
فإن أصب ثغرات الحق فيه فقد
وفقت أما سواه فهو مجتنب
الخال حبة مسك ذاب جوهرها
وبات فوق أديم الحسن ينسكب
تلفيه لص الجمال دائما أو ما
تراه نحو كنوز الحسن يقترب
بين الشفاة وبين العين تحسبه
عبدا على قبلات الحب يرتقب
لذاك غار أمير الحسن منه فلم
يطق فأصدر حكما وقعه عجب
ويا ترى مَن أمير الحسن ليس سوى
حقيقة الحسن حيث الحجب والحجب
يا جوهر الحسن قلدت الإمارة في
هذا الوجود فدان العجم والعرب
رفقا بخال ضعيف في تطفله
على الجمال ولا سلب ولا سلب
والنطع وردة خد بت تفرشه
أديمها والدم الغضبان يضطرب
يا وردة طفحت بالبشر ناضرة
دم الشباب بها قد بات يختضب
ويا شفار الجفون السمر قَدْكِ ففي
لحاظك البيض بالأقدام كم تثب
هذا جوابي وما جهد المقل وإن
يجهد لكن عفو الله مرتقب
والحمد لله حمدا أستبيح به
ربي ومنه تعالى الفضل أرتقب
حمدا أفض ختام المسك عنه له
من الصلاة على المختار مصطحب
(1) موسى بن عيسى بن ثاني البكري من ديوان فارس الضاد
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الله بن علي الخليليعبد الله بن علي الخليليعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث161